مدرسة عثمان بن عفان الابتدائية بامبابة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

تربوى - تعليميى - تنمية مهنية للمعلمين - قوانين وأخبار التعليم

عزيزي العضو - عزيزي الضيف

شارك معنا على موقع المدرسة الجديد

على الرابط التالي:

http://kenanaonline.com/osmanschool

    القيادة التعليمية

    شاطر

    أفضل صديق
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد المساهمات: 554
    نقاط: 1611
    تاريخ التسجيل: 20/11/2009
    22112009

    القيادة التعليمية

    مُساهمة من طرف أفضل صديق

    ان ممارسة المدير للادورا المطلوبة منه والتي فرضها الواقع الجديد للادارة المدرسية يعني ان مديرالمدرسية لابد ان يتمتع بصفات قيادية متميزة تعينه على اداء المهام المطلوبة منه بكفاءة وفاعلية ويعمل على قيادة المدرسة نحو تحقيق اهدافها التعليمية والتربوية
    مفهوم القيادة :
    هو القدرة على التأثير في الآخرين وحفزهم فـي تحقيق أهداف معينة. والقائد هو الشخص الذي يستطيع أن يؤثر على سلوك العاملين في المنظمة لتحقيق هدف معين.
    تعني القيادة القدرة على التأثير في الآخرين وجعلهم يتعاونون مع القائد لتحقيق هدف يرغبون في تحقيقه او المحافظة على روح المسؤولية بين أفراد الجماعة وقيادتهم لتحقيق أهداف مشتركة
    عناصر القيادة :
    1- وجود مجموعة من الأفراد يعملون في تنظيم معين
    2- قائد قادر على التأثير في سلوكهم
    3- هدف مشترك تسعى المجموعة إلى تحقيقه
    القائد لديه سلطة رسمية بحكم وظيفته الرسمية وسلطة غير رسمية ناتجة عن حب وولاء المرؤوسين له
    القيادة والإدارة:
    المدير يعتمد في سلطته على ما يمنحه النظام له من سلطة والقائد يعتمد على اقناع الافراد بالقائد وثقهم الكبيرة به ، القائد يؤثر في افراد الجماعة عن طريق الاقناع والتفاهم والمشاركة والمدير يعتمد على اللوائح والقوانين وسلطة االأمر والنهي والعقاب والقائد يمكن ان يكون مديرا والمدير يمكن لا يمكن ان يكون قائدا
    الفرق بين المدير والقائد ( جون ماكسويل)
    القائد المدير
    له الكلمة النهائية له الكلمة الافتتاحية
    يعتمد عليه الآخرون يعتمد على الآخرين
    يؤثر في الجميع يؤثر في من يرأسهم
    ينجح في النهاية يثبت نفسه في البداية
    يهتم بالأشخاص يهتم بالإجراءات
    تأثيره على الآخرين ايجابي تأثيره على الآخرين سلبي
    يقود الجميع من خلال الإقناع يقود من خلال التهديد
    نظريات القيادة- تفسر نظريات القيادة الأسباب التي تجعل من الفرد قائداً، وتشرح الخصائص التي تميز القائد (leader ) عن غيره من أفراد الجماعة:
    ومن أهم نظريات القيادة:
    1- نظرية السمات The trait Theory: { المدخل الفردي}
    2- نظرية الموقف Theory Situational :- { المدخل الاجتماعي}
    3-النظرية التفاعلية Behavioral Theory :- { المدخل التوفيقي}
    أنماط القيادة:-
    يقصد بأنماط القيادة مجموع الأساليب والممارسات التي تستخدمها المدير في إدارته لمدرسته من جميع الجوانب الإدارية والتربوية والتعليمية.
    ا- القيادة الدكتاتورية المتسلطة Dictator - leadership :-
    ب- القيادة الديموقراطيه Democratic leadership:-
    ج – القيادة السلبية أو الفوضوية Loose leadership:-
    قوانين القيادة:-
    1- قانون التعلم:-
    القائد هو الذي لدية قدرة أكبر على التعلم بشكل أفضل من المرؤوسين فالقيادة لا تكتسب بالميلاد
    2- قانون السقف:-
    القدرات القيادية هي سقف النجاح كلما زادت إمكانياتك القيادية زاد نجاحك
    3- قانون التوليد:-
    القائد الحقيقي يسعى إلى توليد قادة جدد في الصفوف الخلفية
    4- قانون التأثير الشخصي:-
    القائد هو الذي يؤثر بشخصة لا بمنصبة ( غاندي، مانديلا)
    5- قانون تجنب مصيدة القيادة:-
    أ)- مصيدة المنصب الإداري بمعنى أن المنصب بمنحك القدرة على القيادة.
    ب)- مصيدة التفوق:- القيادة لا تعني التفوق على الآخرين
    ج)- مصيدة حب المخاطرة:-
    6- قانون الملاحة:- ( عقدة تيتانيك) عجز القيادة عن روية وموقع المشكلات الكامنة أمامهم بسبب تضخم الثقة في النفس أو صقل إمكانياتهم.
    7- قانون البصرية القيادية:- يتمكن القائد من إدراك الموقف وفهم أبعادة أما بخبرة قطرية أو خبرة مكتسبة
    القائد الفعال :
    في مقدمة كتابة The Leader of the future قام خبير الإدارة "بيتر دروكر" بإدراج السلوكيات الآتية وهي الخاصة بالقائد الفعال حتى وإن كان غير رسمي:
    1. لا يستهل عمله بسؤال نفسه "ما الذي أريده؟" ولكن يستهله بالسؤال "عما يجب إنجازه".
    2. ثم يسأل نفسه بعد ذلك: "ما الشيء الذي أستطيع - ويتوجب علي – أن أفعله ليكون لي أثر ملحوظ في العمل؟ يجب أن تكون هناك ضرورة لإنجاز هذا الشيء ما يجب أن يتناسب مع ما يمتلكه القائد من نقاط قوة ومع أكثر أساليبه فعالية.
    3. يسأل نفسه باستمرار: "ما هي رسالة المؤسسة وما هي أهدافها؟ ما الذي يعضد أداء ونتائج هذه المؤسسة؟
    4. يسمح بالاختلاف إلى أقصى حد ولا يبحث عن نسخة مكررة لشخصه ونادراً جداً ما يسأل نفسه: "هل يعجبني هذا الشخص أم لا؟". غير أنه لا يتسامح أبداً عندما يتعلق الأمر بأداء الشخص أو مستوياته أو قيمه.
    5. لا يخشى نقاط القوة في زملائه ولكنه على النقيض من ذلك يبتهج من أجلها. إن شعاره، سواء كان قد سمع به من قبل أو لا، هو ذلك الذي أراد "أندرو كارنيجي" – رجل الأعمال الأمريكي المحب للبر والإحسان- أن يضعه على شاهد قبره: "ها هنا يرقد جثمان رجل اجتذب أناساً أفضل منه للعمل في خدمته".
    6. بطريقة أو بأخرى، يخضع نفسه " لاختبار المرآة، ومن خلاله يستطيع أن يتيقن من أن الشخص الذي يطالعه في المرآة كل صباح هو ذلك النمط من الأشخاص الذي أراد دوماً أن يكونه ويحترمه ويثق به. وبهذه الطريقة يحصن نفسه ضد أعظم إغراء يصادفه القائد وهو أن ينجز الرائج من الأِشياء لا الصائب منها.
    7. وأخيراً، فإن هذا القائد الفعال لا يكتفي بالوعظ والتعليم فقط وإنما يبدأ بنفسه في تنفيذ ما يدعو إليه.
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 01 نوفمبر 2014, 3:27 am