مدرسة عثمان بن عفان الابتدائية بامبابة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

تربوى - تعليميى - تنمية مهنية للمعلمين - قوانين وأخبار التعليم

عزيزي العضو - عزيزي الضيف

شارك معنا على موقع المدرسة الجديد

على الرابط التالي:

http://kenanaonline.com/osmanschool


    تعديلات في التقويم الشامل.. وتيسيرات في الامتحانات

    شاطر
    avatar
    أفضل صديق
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 554
    نقاط : 1611
    تاريخ التسجيل : 20/11/2009
    26122009

    تعديلات في التقويم الشامل.. وتيسيرات في الامتحانات

    مُساهمة من طرف أفضل صديق

    شهد عام 2009 أحداثا جديدة في مجال التربية والتعليم أبرزها اعلان خطة الطواريء لمواجهة مرض انفلونزا الخنازير وانتشار الاصابات في العديد من المدارس واغلاق العديد منها الأمر الذي تسبب في مناقشات واسعة حول مصير التقويم الشامل وتأجيل الدراسة وانتشار مراكز الدروس الخصوصية.
    ولمواجهة هذه الأزمة بحثت وزارة التربية والتعليم خطة لاعادة توزيع المناهج المقررة علي الصفوف المختلفة واختصار الموضوعات والتي وضعت بتكليفات للتعلم الذاتي والغاء اجازة السبت والتي اتخذتها بعض المحافظات لاعادة توزيع الجداول الدراسية.
    كما شهد عام 2009 اعتماد عدد من المدارس للحصول علي الجودة والقيام بعملية مراجعة وسحب الاعتماد من المؤسسة الي لا تتوافر فيها الشروط والاستعداد لتطبيق نظام التقويم التربوي الشامل علي جميع صفوف المرحلة الابتدائية ليبدأ العام الدراسي الجديد بالتنفيذ الفعلي واجراء تعديل في نظام الامتحانات.
    وثار جدل واسع حول نظام الثانوية العامة الجديد.
    انتشار مرض أنفلونزا الخنازير واغلاق الكثير من المدارس التي تظهر فيها حالتان للوقاية من العدوي وفي ظل التخوف والقلق من انتشار الوباء في المدارس تساءل رجال التعليم عن كيفية احتساب درجات التقويم الشامل في حالة اغلاق المدارس وغياب التلاميذ لكثرة الاصابة بالمرض لان التقويم يعتمد علي المواظبة والحضور والالتزام.
    وفي اطار خطة الوزارة لمواجهة المرض قررت اعادة توزيع المناهج المقررة علي الصفوف المختلفة واختصار الدروس والموضوعات في بعض المواد وحذف أجزاء كثيرة وصلت إلي ثلث المنهج.
    وتضمنت التعليمات التي أرسلها مستشارو المواد إلي جميع مدارس الجمهورية ضرورة ترك بعض الاجزاء من المناهج المقررة لمجهود التلاميذ ليتابعوها من خلال المنزل بمشاهدة القنوات التعليمية الأرضية والفضائية.
    وتقرر الغاء كافة الأنشطة الرياضية والاجتماعية الجماعية التي تجري بين التلاميذ تفاديا لانتشار الانفلونزا.
    وقررت الوزارة خفض الاختبارات الشهرية إلي اختبارين فقط يتم اجراؤهما خلال شهري نوفمبر وديسمبر بدلا من ثلاثة اختبارات.
    انفلونزا الخنازير
    وقبل بداية السنة الدراسية أعلن د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم خطة التوعية ضد انفلونزا الخنازير مشدداً علي أهمية توعية المعلمين ومديري المدارس بكيفية الوقاية من المرض والتعامل معه بالاضافة إلي الحفاظ علي سير العملية التعليمية مشيراً إلي الدورات الصحية والملصقات التي تم تزويد المديريات التعليمية بها وفرض رقابة علي تنفيذ أعمال التطوير لخزانات المياه في جميع المدارس وصيانة دورات المياه وتجديدها وتوفير المطهرات ومراقبة نظام تهوية الفصول وتوفير حجرة عزل في كل مدرسة.
    كما تم العمل بنظام الثلاثة أيام لمدارس ذات الكثافات المرتفعة وتحديد اعداد معينة بكل فصل بحد أقصي 40 طالباً.
    واستخدمت بعض المحافظات يوم السبت لمنح مساحة أكبر للتعامل مع الجداول الدراسية وتقليل الكثافات وتقليل زمن الفترات والتعديل في منظومة التقويم الشامل.
    القنوات التعليمية
    كما تم عقد اجتماع بين وزير التعليم والاعلام لبث القنوات التعليمية من الثامنة صبحاً وحتي منتصف اليل تخصيص قناة للتعليم الفني.
    وحذر الوزير من التستر علي أي حالة مرضية وضرورة التعامل بشفافية مع انفلونزا الخنازير وبصورة موضوعية وعدم البلبلة واثارة الشائعات.
    لا تعطيل للدراسة
    وأكد الوزير انه لن يتم اجراء أي تعديل في الخريطة الزمنية للعام الدراسي ونفي ما أثير حول تعطيل الدراسة وان الوضع مطمئن في المدارس وخطة الوزارة لمواجهة احتمالات تفشي مرض أنفلونزا الخنازير بالمدارس تسير بصورة جيدة.
    الجودة
    ورغم الظروف الاستثنائية للسنة الدراسية فان الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد استعدت للقيام بعملية مراجعة مؤسسات التعليم قبل الجامعي التي حصلت علي الاعتماد خلال العام الدراسي 2008/2009 بعد ان حذرت من ان المؤسسة التعليمية التي اعتمدت اذا تبين انها أخلت بالمعايير سوف يتم سحب الاعتماد منها.
    طباعة الكتب
    وفي عام 2009 أيضاً رفض صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري اجراء مسابقة عالمية ومحلية لطباعة وتأليف وتوريد الكتب المدرسية مما أدي إلي تراجع د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم اجراء مناقصة لطباعة الكتب علي المطابع الوطنية ومعالجة قضايا التأليف والنشر بواسطة الخبراء والمتخصصين.
    مد اجازة العيد
    قرار د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم بمد اجازة العيد ليحصل الطالب علي اجازة لمدة عشرة أيام كفرصة لاستشفاء الحالات المصابة بأنفلونزا الخنازير وتهيئة المدارس.
    وأخيراً أعلن الجمل قبول أعذار طلاب الثانوي العام والفني واعتماد الشهادات المرضية.
    التقويم الشامل
    وبدأت وزارة التربية والتعليم هذا العام تطبيق نظام التقويم التربوي الشامل علي جميع صفوف المرحلة الابتدائية من الصف الأول حتي السادس الابتدائي أو الصفين الأول والثاني من المرحلة الاعدادية واجراء تعديل في نظام امتحانات الصف الثالث الابتدائي التي كانت تجري علي مستوي المديرية بحيث تعقد امتحاناته اعتباراً من هذا العام علي مستوي الادارات التعليمية فيما تعقد بقية امتحانات الصفوف الدراسية علي مستوي المدارس وتم ارسال القواعد والضوابط الخاصة بتطبيق النظام الجديد إلي جميع المديريات التعليمية وتم عقد دورات تدريبية لشرح القواعد الجديدة والضوابط والاحكام التي شملها القرار.
    الكمبيوتر
    وتقرر اعتبار مادة الكمبيوتر من المواد الاساسية اعتبارا من هذاالعام لأول مرة واضافة درجاتها للمجموع الكلي بالمرحلة الاعدادية لمواكبة ثورة التكنولوجيا التعليمية التي يعيشها العالم.
    كما تم اطلاق مشروع ربط فئات التلاميذ بالانترنت لاسلكيا.
    النقاب
    أعلن د. يسري الجمل وزير التربية والتعليم رفضه لارتداء النقاب داخل المدارس مؤكداً ان هذا القرار لا رجعة فيه طبقاً لحكم المحكمة الدستورية الذي أيد القرار الوزاري الصادر عام 1995 بتنظيم الزي المدرسي وانه لن يسمح نهائياً بارتداء النقاب للطالبات أو المعلمات لان ذلك قضية تربوية للتواصل مع التلاميذ في الفصول وهو ما يستلزم كشف الوجه.
    الكادر
    وخلال هذاالعام تم الانتهاء من تسكين من اجتاز المرحلة الثانية للكادر الخاص بالمعلمين والبالغ عددهم مليونا وسبعة آلاف و570 معلما وأجري لأول مرة اختبار للمتعاقدين للتعيين في وظيفة معلم مساعد للذين تنطبق عليهم شروط القانون 155 لعام 2007 والتي عقدت في الجامعة وهي أول اختبارات ترخيص مهنية تجري لأول مرة في مصر.
    البرنامج الانتخابي للرئيس
    ورغم كل الظروف التي يمر بها العام الدراسي وحرصاً من الدولة علي توفير حياة كريمة للمواطن المصري في اطار البرنامج الانتخابي للرئيس وضعت التعليم علي قمة الأولويات باعتباره السبيل إلي الارتقاء وتهيئة المواطن لان يكون فاعلا وايجابيا نحو تنمية وطنه وزيادة الولاء والانتماء من خلال ما تقدمه من خدمات.
    أوضح انه تم رصد 147 مليون جنيه لبناء فصول دراسية جديدة وتم تنفيذ خطة 2008/2009 باعتماد 150 مليون جنيه وجزء من البرنامج الانتخابي المقرر لبناء المدارس إلي جانب اعتماد 147 مليون جنيه للعام الحالي 2009/2010 استكمالا للمرحلة الأولي لبناء 750 فصلاً وجاري طرح تنفيذ 832 فصلا والانتهاء من دراسة المرحلة الثانية في 989 قرية بحيث يتم الاعتماد اللازم لها لبدء التنفيذ 2010/.2011
    كما رصدت وزارة التربية والتعليم 213 مليون جنيه لاستكمال وتنفيذ 1469 فصلاً و87 مليون جنيه لرفع كفاءة وصيانة شاملة للمباني المدرسية لحوالي 73 مبني مدرسا.


    _________________
    أفضل صديق
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 18 نوفمبر 2017, 9:36 pm