مدرسة عثمان بن عفان الابتدائية بامبابة

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

تربوى - تعليميى - تنمية مهنية للمعلمين - قوانين وأخبار التعليم

عزيزي العضو - عزيزي الضيف

شارك معنا على موقع المدرسة الجديد

على الرابط التالي:

http://kenanaonline.com/osmanschool


    التقييم الذاتى للقيادة المدرسية

    شاطر
    avatar
    أفضل صديق
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 554
    نقاط : 1611
    تاريخ التسجيل : 20/11/2009
    27122009

    التقييم الذاتى للقيادة المدرسية

    مُساهمة من طرف أفضل صديق

    القيادة المدرسية تخلق جو خاص داخل المدرسة
    1. بيئة مدرسية آمنة ومنظمة :
    يشرك القائد المدرسي الأخرين في وضع الإطار السلوكي العام للمؤسسة. يعبرون عن توقعات عالية ويطبقون القواعد بنظام. يتوقعون أن ينجز المعلمون الشئون التنظيمية ويدعم الاحساس بالمسئولية.
    2. رؤية وأهداف تركز على مستويات متقدمة من تعلم التلاميذ:
    تعمل القيادة مع الأخرين لوضع رؤية وأهداف واضحة للمدرسة تركز على أهمية التعلم.
    3. توقعات عالية بشان إنجاز التلاميذ:
    تتوقع القيادات المدرسية وتشجع العاملين بالمدرسة وجميع التلاميذ للوصول للشكل الأمثل من التعلم. وتتأكد القيادة المدرسية من شعور التلاميذ بثقتهم في قدراتهم وإيمانهم بإمكاناتهم.
    4. الثقة بالذات، المسئولية والمثابرة:
    ترى القيادة المدرسية أنها مسئولة عن نجاح المدرسة ويؤمنون بأن باستطاعتهم العمل مع الآخرين لتحقيق ذلك ويصرون ويثابرون على المضي في تحقيق أهداف المؤسسة مهما كانت الصعاب والعقبات التي تواجههم.
    5. التواجد والاتاحة:
    تحرص القيادة المدرسية على أن تكون متواجدة أمام المعلمين والتلاميذ وباقي أفراد المجتمع المدرسي. ويقومون بزيارة الفصول بصورة دائمة لملاحظتها والتفاعل مع المعلمين والتلاميذ.
    6. بيئة مدرسية ايجابية وداعمة:
    يرتبط ذلك الجزء بجهود القيادة المدرسية للحفاظ على أمن ونظام البيئة المدرسية، ويتضمن تلك العناصر التي تشجع الاتصال الفعال على نطاق المدرسة لتبادل الاهتمامات ورعاية التلاميذ. وكل ما تقوله أو تفعله القيادة المدرسية يسهم في المناخ العام للمدرسة.
    7. الاتصال والتفاعل:
    تتصف القيادة المدرسية بأنها تجيد الاتصال الفعال الذي يتيح المعلومات وبتبادلها مع كافة الأطراف داخل مجتمع المدرسة. ويبني علاقات ايجابية تدعم جميع وظائف المدرسة.
    8. الدعم المعنوي للأخرين:
    تتصف القيادة المدرسية بقدرتها على الاتصال المعنوي مع الآخرين على مستوى المجتمع المدرسي ويعكس ذلك، الوعي باحتياجاته الشخصية بنقس قدر وعيه باحتياجات الأخرين من المعلمين والتلاميذ.
    9. اشراك أولياء الأمور والمجتمع المحلي:
    تتصل القيادة المدرسية بأولياء الأمور وأفراد المجتمع المحلي بصورة مكثفة بما في ذلك أولياء الأمور العازفون عن المشاركة وياخذون بآرائهم في الخدمات التعليمية والإدارية التي تقوم بها المدرسة.
    10. الاحتفالات والمناسبات المدرسية:
    تستخدم القيادة المدرسية الاحتفالات والمناسبات لتكريم العادات الايجابية في المجتمع المدرسي، خلق روح الاعتزاز والفخر، الاحتفال بالتفوق الدراسي، وخلق الانتماء للمدرسة من قبل كل من يتعامل معها.
    11. القيادة التشاركية وصنع القرار ودعم العاملين:
    تشرك القيادة المدرسية العاملين في عملية تشاركية لصنع القرار، ويتأكدون من مشاركة وتمثيل الجميع وحصولهم على المعلومات والتدريب اللازم لدعم هذه الأنشطة.
    12. التعاون:
    يشبه ذلك العنصر إلى حدٍ ما القيادة التشاركية في المدراس ذات المستوى التحصيلي المرتفع. تخلق القيادة المدرسية في هذه الحال بيئة للتعلم الدائم لها وللعاملين معها، ويخططون ويعملون سوياً لتحسين المدرسة.
    13. أهمية القيادة التدريسية:
    14. نقطة اختلاف جوهرية بين أي قائد والقيادة المدرسية هي مدى المشاركة الفعالة في عملية تطوير المنهج والممارسات التدريسية للمدرسة.
    15. مستوى مرتفع من تعلم التلاميذ:
    تركو القيادة المدرسية بصورة دائمة على دعم تحصيل الطلاب، ويتخذون القرارات التي تؤثر بشكل جذري على تعلم التلاميذ. ويعملون بالتالي لإشراك جهود جميع العاملين لدعم التحصيل لدى التلاميذ.
    16. معايير التحسن المستمر:
    مع العلم أنه "ليس بالضرورة أن تكون سئ لتحسن من أداؤك"، فالقيادة المدرسية تعمل على الدفع المستمر للتحسين من الأداء، تؤكد على استمرارية هذه العملية طيلة حياة المدرسة.
    17. مناقشة القضايا التدريسية:
    تيسر القيادة المدرسية المناقشة بين العاملية حول المنهج وطرق التدريس، وتشترك في المناقشة بنفسها من واقع خبراتها.
    18. ملاحظة الفصول الدراسية وتقييم المعلمون:
    19. تزور القيادات المدرسية الفصول بصورة دائمة وتلاحظ التدريس وتقدم الدعم للمعلمين في روح من الود والتوجيه والتقويم.
    20. استقلالية المعلم:
    تحترم القيادة المدرسية قدرات المعلم ومهاراته ورؤيته للأمور، وتسمح له بقدر من الاستقلالية في تنظيم وإدارة الفصل. وكذلك تحمي العاملين من التدخلات من خارج المدرسة.
    21. دعم المخاطرة المحسوبة
    22. تدعم القيادة المدرسية المغامرة والمخاطرة المحسوبة لتحسين المدرسة وتشجيع المعلمين ليكونوا أكثر ابداعاً وتجريباً في الفصل الدراسي.
    23. فرص النمو المهني والمصادر المتاحة:
    تقدم القيادة المدرسية فرص أكثر متنوعة لأنشطة النمو المهني. وتتمتع بالابتكار والابداع في توفير المصادر اللازمة لذلك (مادية وبشرية ) والتي تحتاجها المدرسة للوفاء بذلك الغرض.
    24. وقت التدريس:
    25. تحمي القيادة وقت التدريس من خلال مكبرات صوت للإعلان عن مواقيت الحصص والتوجيهات المصاحبة، مع عدم السماح للتعليمات الإدارية والتوجيهات التي لا تتعلق بالتدريس من أن تقتطع من الوقت المحدد لليوم الدراسي. وتقوم علاوة على ذلك بتوفير وقت إضافي للتعلم أثناء اليوم الدراسي وبعده إذا لزم الأمر.
    26. متابعة انجازات التلاميذ ونتائجهم:
    تتأكد القيادة المدرسية من أن هناك عمليات منظمة لمتابعة تقدم التلاميذ على نطاق المدرسة ككل وعلى نطاق كل فصل دراسي، ويعلنون نتائج تحصيل التلاميذ على جميع الجهات المعنية.
    27. استخدام نتائج التلاميذ لتحسين برامج المدرسة:
    تعرف القيادة المدرسية جيداً كيف تترجم نتائج التلاميذ وتستخدمها للتخطيط لعمليات التدريس وتحسين المناهج.
    28. الاعتراف بانجازات التلاميذ والمعلمين:
    29. تجد القيادة المدرسية الطرق المناسبة لإعلان الانجازات والتطوير المطلوب للتلاميذ والمعلمين على حدٍ سواء
    30. تمثيل القدوة
    يظهر في سلوك القيادة المدرسية ما يردده من مُثل ويمثل القدوة في السلوك والفعل لما يريد أن يظهر من العاملين والطلاب بالمدرسة. ويحقق ذلك من خلال أنشطة التنمية المهنية، وييسر لهم الوقت الذي يسمح بدعم التعلم لدى التلاميذ، ومعاملة جميع أفراد المجتمع المدرسي باحترام.


    _________________
    أفضل صديق
    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 16 ديسمبر 2017, 5:21 am